كورونا : شهادة مخيفة لتونسية تعيش بمدينة ميلانو الإيطالية. (صور)

بعد إصابة العشرات ووفاة اثنين بفيروس كورونا في إيطاليا، قررت الحكومة إغلاق بلدات في شمالي البلاد ومنع الدخول إليها أو الخروج منها بدون تصريح، وإلغاء الأنشطة العامة ومبارايات الدوري وكرنفال البندقية في تلك المنطقة.
و دونة مهاجرة تونسية تعيش في إيطاليا ما يلي :
“…اللي يسألو فيا عالاوضاع هوني في ميلانو وماجاورها …والله مانعرش اش باش نقلكم …الوضع ماشي ويتأزم ..تم اغلاق كل المدارس ومنع كل الرحلات والتظاهرات المدرسية  و فمة ماتشوات تأجلت … لحد لتو 11 معتمدية  معزولة … عدد المصابين قاعد يتزايد … مازالو مايعرفوش اول واحد جاب الفيروس شكون ووين مشى ومع شكون قعد … الناس قاعدة تحاول تلبس الكمامات لكن مفقودين … بين البارح واليوم الألكول و الديزانفيكتون و القواندوات والجافال مفقودين من برشة مغازات … برشة مغازات كبيرة فارغة تقريبا مالمواد الغذائية… العباد هبطت كالجراد قضات المونة خايفة مالحجر الصحي .. وين نسكن انا نهارين والامبيلونص ما سكتتش ..نخرجو بالماسكات ولكن الحمد الله لقيت ألكول وقواندوات وعندي مونة باهية صابون اخضر …لكن بما انو الحالة صفر موش معروفة يبقى موش معروف اول واحد منين جاه المرض وقداش عندو يدور وشكون دخل معاه في كونتاكت يعني حاليا حتى انسان في ميلانو وضواحيها ولا جاها المدة الي فاتت ما يعرف روحو هل هو حامل للفايروس ولا لا … الوضع مقلق بالحق لكن الواحد يتمنى انو يلقاو حل في اقرب وقت … موش ساهل العزل في ميلانو ..الي يعرفها يعرف كبرها وعدد سكانها بالملاين وخاصة اهميتها الاقتصادية يعني قرار الحكومة باش يكون ياسر صعيب لانو تسكير ميلانو يعني تسكير البلاد .. وهانا نستناو وهاذم تصاور بين البارح واليوم للمغازات..”


مقالات ذات صلة