قبلي : حرق السيارة الوظيفية لرئيس بلدية جمنة من قبل مجهولين. (صور)

نشرت بلدية جمنة من ولاية قبلي، اليوم الجمعة 14 فيفري 2020، بيانا ندّدت فيه بعملية إحراق السيارة الوضيفية التابعة لها.
و جاء في البيان : ‘ قال سيدنا علي بن أبي طالب ” عندما سكت أهل الحق على الباطل ظن أهل الباطل بأنهم على حق”.
تمت الليلة البارحة في حدود الساعة الواحدة عملية حرق السيارة المخصصة لرئيس البلدية.
عندما نسعى إلى تطبيق القانون و نحاول الإصلاح ما استطعنا نجد أناسا تبرر الباطل و تؤيده.. . ‘
هذا و تعرضت السيارة الوظيفية لرئيس بلدية جمنة من معتمدية قبلي الجنوبية في حدود الساعة الواحدة من ليلة البارحة، للحرق التام، بينما كانت رابضة امام منزله، وذلك من قبل مجهولين، وقد باشرت الوحدات الامنية الابحاث لمعرفة الضالعين في هذه العملية، وفق ما افاد به رئيس البلدية نزار الناجح .
ورجح المصدر ذاته ان تكون لعملية حرق السيارة علاقة بتنفيذ البلدية صباح يوم امس الخميس لقرار هدم بلدي لثلاثة محلات تجارية منتصبة بصورة غير قانونية على الطريق الرئيسية التي تعبر المدينة واستغلالها للرصيف وامتناع اصحابها عن الحصول على التراخيص الضرورية التي تخول لهم العمل.
يشار الى ان عملية هدم المحلات تمت فجر أمس الخميس 14 فيفري 2020، باشراف من معتمد قبلي الجنوبية منير محاجبة وبحضور السلط المحلية وبتامين من وحدات الحرس الوطني.


مقالات ذات صلة