يحدث في تونس : “عائلة تجبر إبنتها على الحمل من رجل بمقابل مادي و بموافقة زوجته.” (فيديو)

أكّدت رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص روضة العبيدي، في مداخلة إذاعية صباح اليوم 11 فيفري 2020، خبر وصول شكاية للهيئة مفادها إجبار عائلة لإبنتهم للحمل من رجل بمقابل مادي قصد الإنجاب منها خارج إطار الزواج، و هو ما يعرف ‘باستئجار الرحم’، و قالت أن الرجل متزوج لكنه إتفق هو و زوجته على القيام بهذا التصرف الذي يراه الشارع التونسي تصرف صادم.
و تتمثل صورة الحادثة، أن زوجين لا يستطيعان الإنجاب، و لم يريدا الطلاق، و لم يريدا التّبني، إتفقوا مع عائلة تمكّن الزوج من إبنتهم بالإكراه و يكون ذلك بمقابل مادي، وعلى علم الزوجة، بهدف أن تنجب الفتاة مولود ليعيش بعد ذلك في أحضان زوجته.
و قالت روضة العبيدي، أن الهيئة ستتقدم بشكوى في الغرض للجهات المعنية، و أكّدت أن القانون التونسي لا يرى جرائم الإتجار بالأشخاص كجنح بل يصنفها كجنايات، و أضافت أن أقل مدّة تصل لعشرة سنوات سجن، و عندما تكون العائلة متورطة، في مثل هذه الحالة، تصل المدة من 15سنة سجن إلى المؤبد في حالات معينة.


مقالات ذات صلة