طائرة أردنية تجلى 71 عربيًا من مدينة ووهان الصينية من بينهم طلبة تونسيين.

أجلت طائرة تابعة للخطوط الجوية الملكية الأردنية فجر اليوم السبت 2 فيفري 2020، 71 طالبا أردنيا وعربيا من مدينة ووهان الصينية من بينهم 3 تونسيين،
هذا و وصلت الطائرة فجر اليوم السبت 01/02/2020، إلى مطار الملكة علياء الدولي، وعلى متنها 71 طالبا أردنيا وعربيا و من بينهم 3 تونسيين من مدينة ووهان الصينية بعد تفشي فيروس الكورونا“.

كما تضم هذه الطائرة التي تم تخصيصها بأمر من الملك عبد الله الثاني، 7 طلاب من فلسطين و3 أخرين من سلطنة عمان و 1 لبناني و3 تونسيين و 1 بحريني، بالإضافة لزوجة طالب تحمل الجنسية الروسية، وأفراد الطاقم الطبي وأفراد الطائرة.

وأفاد وزير الصحة الأردني صالح الخرابشة أنّ الطلاب سيتم نقلهم إلى مستشفى البشير (الحكومي في عمان) لفحصهم والتأكد من خلوهم من المرض، من دون دخولهم إلى مبنى المطار كإجراء احترازي.

ومن جهته، أكّد الأمين العام لوزارة الصحة الأردنية حكمت أبو الفول، أن الطلبة الاردنيين والعرب بصحة جيدة لكن سيتم وضعهم بالحجز التحفظي في مستشفى العزل واستقبالهم من قبل كوادر طبية مجهزة”، مؤكدا أنه “تم تجهيز جميع الاجراءات داخل العزل للتأكد من سلامتهم و قال أنّه سيبدأ الفحص الأحد بعد وصول الشرائح المعدة للفحص بالإضافة لحجز الطائرة 5 أيام لتعقيمها .

و يشار إلى أنّ الصين إتخذت إجراءات مشددة لمنع انتشار فيروس الكورونا، شملت فرض حجر صحي على أكثر من 50 مليون شخص في مقاطعة خوبي، التي تعد ووهان أكبر مدنها، كما فرضت دول العالم قيود على المسافرين القادمين من الصين، بعدما أعلنت منظمة الصحة العالمية “حال طوارئ” على الصعيد الدولي على خلفية الفيروس.

ومن جانبها أعلنت السلطات الصينية السبت أن عدد الوفيات المؤكدة بفيروس كورونا وصلت إلى 259 حالة في البلاد، في حين ناهز عدد المصابين بالفيروس التنفسي المميت 12 ألف شخص، فيما أصبح عدد الدول التي وصل الوباء إليها أكثر من 20.

تعتبر الطائرة الأردنية اول ناقل رسمي لدولة تدخل إلى مطار ووهان لعملية الإخلاء وسيتم نقل جميع الركاب إلى مستشفى البشير لفحصهم والتأكد من خلوهم من المرض، دون دخولهم إلى مبنى المطار كإجراء احترازي

مقالات ذات صلة

إغلاق