مشاريع إلياس الفخفاخ.

في ندوة صحفية اليوم الجمعة 31 جانفي 2020، قال رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ، أنّ حكومته المرتقبة ستركّز على سبعة مشاريع وطنية في الفترة المقبلة على المدى المتوسط و البعيد، و التي ستعيد الدور الإجتماعي للدولة على حدّ قوله.
و أضاف أنّ أوّل مشروع يتمثل في مواصلة تركيز وهيكلة الدولة ورقمتنها وتطوير مردودها، على غرار دمج بعض الوزارات، لكن ذلك لا يكون اعتباطيا بل يحتاج إلى دراسة عميقة، وفق تقديره.

المشروع الثاني، يخصّ قطاع الصحة، وشدّد الفخفاخ على ضرورة وضع مخطط استراتيجي لتونس 2040، وكيف ستكون الصحة العمومية في المستقبل، وسيتم تخصيص سنة 2020 لإجراء دراسة في العمق للمنظومة الصحية لتونس الغد .

وأضاف إلياس الفخفاخ، أنّه سيكون للتعليم نصيب من هذه المشاريع ليكون في المستوى لكل التونسيين.

وقال أنّ القطاع الفلاحي سيكون من أولويات الحكومة القادمة أيضا، اعتبارا لعدم وجود إستراتيجية لهذا القطاع في تونس، رغم أنّها إنبنت على هذا القطاع.

كذلك الذهاب نحو السوق الإفريقية سوق العالم الجديد وسوق القرن الـ21، معتبرا أنّ بناء إفريقيا الجديدة يحتاج إلى الخبرة التونسية وكفاءاتها لكن ذلك يحتاج في الوقت ذاته، إلى مخطط للربط الجوي والبحري حتى تكون تونس بوابة إفريقيا لبلدان العالم.

و شدّد كذلك على وضع مخطط لدخول قطاع الثروة الطاقية والرقمية، لأنّ فرص الشغل ترتكز حاليا على هذين المجالين وهي لا تستحق تمويلا ماليا كبيرا، بل تحتاج إلى الفكر والأفكار والإنتاج، حسب قوله.

وأوضح الفخفاخ أنّ هذا المخطط سيطبق على المدى المتوسط مدّة الخمس سنوات القادمة، معبّرا عن أمله في أن يتواصل من بعده ويساهم في تغيير جذري في المنوال الاقتصادي التونسي. 

مقالات ذات صلة

إغلاق