تحذيرات شديدة من (WHO) : هناك إحتمال على قدرة الكورونا على الإنتقال من الأسطح إلى البشر.

حذر ت منظمة الصحة العالمية (WHO) من إمكانية إنتشار فيروس “كورونا” على الأسطح المختلفة عبر اللّمس.
ويحرص خبراء WHO على توضيح فكرة أن مدى انتشار الفيروس الجديد غير واضح حاليا، ولكن قدرته على الانتقال من الأسطح إلى الناس قد تزيد انتشاره المقلق بالفعل.
و بهذا قد يكون عزل المرضى خيار بدون جدوى، و يصبح الفيروس عابر للقارات حتى بدون ضرورة وجود شخص مصاب حامل له.
وقالت الدكتورة ماريا فان كيركوف، عضو لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، إن هناك دليلا على أن فيروس “كورونا” يمكن أن ينتشر عن طريق ما يسمى “أداة العدوى”، أي عندما يظل الفيروس على أسطح “غير حية” لفترة قصيرة من الزمن.
وفي حال أصبحت هذه الإمكانية مؤكدة، فإن ذلك يمثل مصدرا للقلق بالنسبة إلى إعدادات المستشفيات، حيث قد يلامس المرضى القادمون للتشخيص والعلاج من فيروس “كورونا”، الكراسي والطاولات والأسرّة وغير ذلك.
وفي الوقت الحالي، تقدر منظمة الصحة العالمية الانتشار في فارق بين 1.4 و2.5، وتتراوح معظم التقديرات بين حالتين و3 حالات لكل حالة. وعند تحقيق معدل 3 حالات، قد يكون فيروس “كورونا” في طريقه بالفعل للوصول إلى مستويات الوباء.

وتزيد إمكانية ملامسة الإنسان للأسطح الملوثة من هذا الخطر، وأكدت المنظمة في مؤتمر صحفي عُقد يوم الأربعاء 29 جانفي الحالي، أنه من الصعب للغاية تحديد كيفية انتشار العدوى من مرضى، لا يعانون من أعراض.

ومن الصعب جدا، تقدير كيف يمكن أن ينتشر الفيروس من الأشياء غير الحية إلى البشر.

وحتى الآن، انتشر فيروس “كورونا” الذي بدأ في الصين الشهر الماضي، إلى أكثر من 6 آلاف فرد في أكثر من 10 بلدان. ولم يُحدد مصدره رسميا، ولكن معظم الأدلة تشير إلى أن الحيوانات، التي تباع في سوق المأكولات البحرية في ووهان، هي المصدر.

المصادر
(Daily Mail)

مقالات ذات صلة

إغلاق