عبد الكريم الهاروني : التشاور مع جميع الأحزاب أو الذهاب إلى إنتخابات مبكرة.

قال عبد الكريم الهاروني رئيس مجلس شورى حركة النهضة في تصريح إذاعي اليوم الإربعاء 29/01/2020، أنّ رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ وقع في خطأ عندما صنّف القوى السياسية على أساس من صوّت لقيس سعيد ممن لم يصوت له في الإنتخابات الرئاسية الماضية، و أضاف نحن في حركة النهضة لا نرى إقصاء أحزاب فيه مصلحة لتونس و للحكومة القادمة في الفترة المقبلة.

و قال بالنسبة لينا كحركة النهضة ما عندناش فرق بين قلب تونس و التيار و حركة الشعب و تحيا تونس و الدستوري الحر و قال أن المعارضة تكون على أساس برامج مش على أساس تصنيفات مسبقة على حد قوله.
و قال أن إلياس الفخفاخ هو رئيس حكومة مكلف من الأحزاب و ليس رئيس وزراء أو وزير أوّل لدى رئيس الجمهورية، و قال أدعوا رئيس الجمهورية للتدخل لإنجاح تشكيل حكومة وحدة وطنية على أساس برنامج و الدفع أن تشكيل الحكومة يكون حسب التكليف الدستوري و التي يجب أن تكون حكومة تبحث عن الثقة في البرلمان و ليس للإقصاء.
و قال أن الإتهام بالفساد في قلب تونس أو التيار الديمقراطي أو غيره يجب أن يكون من صلاحيات القضاء فقط، و قال أن إئتلاف الكرامة الأقوى ثورية من بقية الأحزاب مش واضح باش يكون داخل الحكومة أم لا، فلذا نحن ندعوا الفخفاخ التوسيع في القوى الداعمة للحكومة.
و قال إذا رفضوا إقتراحنا التوسيع في الحكومة يجب على الجميع الذهاب للإنتخابات المبكرة.

مقالات ذات صلة

إغلاق