قيس سعيد يقدّم واجب العزاء لعائلة الفقيدة لينا بن مهني.

قام مساء اليوم الاثنين 27/01/2020، رئيس الجمهورية قيس سعيد ، بزيارة الى منزل الفقيدة لينا بن مهني الكائن بمنطة الزهراء من ولاية بن عروس لتقديم التعزية لأهلها. وكانت الفقيدة قد فارقت الحياة اليوم وذلك إثر رحلة صراع طويلة مع مرض القصور الكلوي،و من المنتظر أن يتم تشييع جثمانها غدا مع صلاة العصر الى مقبرة الجلاز بالعاصمة.

و لينا بن مهني الناشطة في مجالات حقوق الإنسان ومكافحة رقابة الإنترنات وحرية التدوين وحرية التعبير ولدت في 22 ماي 1983. وشاركت في حملات لإطلاق سراح الطلبة المسجونين لنشاطهم السياسي في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي وشاركت في أغلب المظاهرات التي نظّمت في العاصمة وفي اعتصام القصبة 1 و2 بعد الثورة.

.كما لعبت الفقيدة دورا كبيرا في أحداث ثورة الكرامة،حيث قامت لينا بن مهني بإرسال عديد الفيديوهات حول المظاهرات التي عمت عديد الأماكن في تونس خلال الثورة لبرنامج مراقبون على فرانس 24 العربية، وتنقّلت يوم 9 جانفي إلى مدينة الرقاب بولاية سيدي بوزيد التي شهدت احتجاجات عارمة وقامت بتصوير القتلى في المستشفى المحلي ووضعت الصور في مدونتها لتنتشر في أنحاء العالم.


مقالات ذات صلة

إغلاق