الغنوشي : تعيني للحبيب خضر برتبة و إمتيازات وزير ماهو إلاّ لإعادة الهيبة للدولة.

قال اليوم الأربعاء 15 جانفي 2020، رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي بخصوص ردّه على الانتقادات الموجهة له بعد تعيين الحبيب خضر رئيسا لديوانه برتبة وزير خاصة من فيصل التبيني.’ أنّ إن هذا الإجراء الغاية منه إعادة الاعتبار للبرلمان الذي يعد المؤسسة السيادية وتابع “البرلمان هو المؤسسة الأولى ومن المفروض أن تُحاط بكل ما يعيد لها الاعتبار.’
وأضاف راشد الغنوشي أن رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة لهما عدد كبير من الوزراء وبذلك فأن يكون مدير ديوان البرلمان برتبة وزير ليس استنقاصا وارهاقا لها بل جزء من إعادة الاعتبار لها”.
وكان النائب عن حزب صوت الفلاحين ، فيصل التبيني قد تساءل عن أسباب تعيين خضر رئيس ديوان لرئيس البرلمان برتبة وزير، متهما حركة النهضة بالجشع وبسعيها لتعيين مقربين منها بالبرلمان والذين لم يتمكنوا من الفوز في الإنتخابات التشريعية والحصول على صفة نائب بمجلس نواب الشعب.
في المقابل، انتقد سمير ديلو عن كتلة النهضة، ما اسماها “إثارة مسألة تعيين الحبيب خضر لتسجيل نقاط سياسيّة خلال جلسة عامة مخصصة للنقاش حول موضوع آخر”، معتبرا أن المنابر الاعلامية ومنصات فضاءات التواصل الاجتماعي مفتوحة من أجل التعبير عن المواقف السياسية خارج أسوار مجلس نواب الشعب.
يشار إلا أنّ الحبيب خضر قد عينه راشد الغنوشي رئيسا لديوان رئيس البرلمان و هو إبن أخت الغنوشي حسب ما افادت به بعض المصادر الصحفية.

مقالات ذات صلة

إغلاق