رمادة : حجز 19 بندقية صيد تركيّة الصنع (صور).

تمّ حجز 19 بندقية صيد تركية الصنع كانت مدفونة تحت الرمال بجهة رمادة من ولاية تطاوين مساء السبت حسب ما أعلنه الناطق الرسمي للإدارة العامة للديوانة التونسية العميد هيثم زنّاد، في ندوة صحفية اليوم الاثنين 13 جانفي 2020 بالعاصمة. و جاء في بيان الديوانة أنّه بناءًعلى معلومة إستخباراتية توفرت لدى المصالح الأمنية بوجد عملية تبادل سلع مهربة بين أطراف ليبية و أطراف تونسية في صحراء رمادة تحركت دوريتين إلى المكان المحدد و تمت عملية مطاردة لسيارة مشبوهة لا تحمل رقم منجمي و رغم إستعمال أعيرة نارية لإجبار السائق على الوقوف إلا أن السيارة إجتازت الحدود الليبية. و تم رجوع الدوريتين إلى المكان المحتمل لعملية التبادل و بعد تمشيط الكثبان الرملية تبين وجد أكياس تحت الرمل تحتوي على بنادق صيد. تم على إثر ذلك تحرير محضر و إعلام النيابة العمومية التي أذنت بفتح تحقيق قصد التعرف على مصدر البضاعة و وجهتها في تونس.
وكشف زنّاد، حصيلة عمل الحرس الديواني لسنة 2019، مبيّنا أنّه تم القيام بـ29237 دورية أسفرت عن إحباط 88323 عملية تهريب وحجز بضائع مهربة بقيمة 244.3 مليون دينار باعتبار وسائل النقل المستعملة في التهريب.وتقدر قيمتها بـ129 مليون دينار منها: الماشية المهربة التي تم حجزها 923 ألف رأس غنم، المخدرات المحجوزة اكثر من 45 ألف حبة مخدرة ، حوالي 152 ألف علبة دواء ، 179 كلغ الذهب والمصوغ.

مقالات ذات صلة

إغلاق