إيران تقصف قواعد أمريكية في الشرق الأوسط بصواريخ باليستية.

شنّت إيران هجوماً صاروخياً بالستياً فجر الأربعاء على قاعدة عين الأسد الجوية وأربيل، حيث يتمركز جنود أميركيون و جنود من التحالف الدولي.
حيث قالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأميركي فجر اليوم الإربعاء 08/01/2020، ‘نراقب عن كثب الموقف بعد استهداف القوات الأمريكية بالقصف في العراق. يجب أن نضمن سلامة قواتنا هناك، بما في ذلك إنهاء الاستفزازات التي لا داعي لها من الإدارة الأمريكية، ومطالبة إيران بوقف العنف. أمريكا والعالم لا يستطيعان تحمل تكاليف الحرب.’
هذا وقالت وكالة تنسيم الإيرانية أن إيران بدأت الجولة الثانية من هجماتها على قواعد أمريكية في العراق. 
و هدّد الحرس الثوري الإيراني بضرب “إسرائيل” و”حلفاء للولايات المتحدة” .  و حذر من أن أي عدوان أمريكي على طهران سيواجه برد ساحق. ووزير الخارجية والدفاع يصلان إلى البيت الأبيض الأميركي بعد الهجوم الصاروخي على قواعد تضم قوات أميركية في العراق. 
كذلك أعلن البنتاغون أنّ إيران أطلقت “أكثر من عشرة صواريخ” على قاعدتي عين الأسد وإربيل اللتين تستخدمهما القوات الأميركية في العراق، مشيراً إلى أنّه بصدد تقييم الأضرار ودرس سبل الرد.  وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان إنّها تجري “تقييما أولياً للأضرار” وتدرس “الردّ” على الهجوم.

مقالات ذات صلة

إغلاق