الحدود الليبية : حجز أسلحة ومبالغ مالية ضخمة موجهة للقيام بعمليات ارهابية في تونس.

كرّم رئيس الحكومة المؤقت يوسف الشاهد صباح اليوم الثلاثاء 07/01/2020، عددا من اطارات واعوان الادارة الفرعية لمكافحة المخدرات بعد نجاحهم في عملية استباقية وحجز كمية من الأسلحة ومبالغ مالية هامة من العملة الاجنبية في الحدود التونسية الليبية موجهة للقيام بعمليات ارهابية على التراب التونسي.
حيث نجحت الفرقة الجهوية لمكافحة المخدرات بمدنين والادارة الفرعية لمكافحة المخدرات بالقرجاني في حجز كمية من الأسلحة والمبالغ المالية الهامة من العملة الاجنبية في الحدود التونسية الليبية موجهة للقيام بعمليات ارهابية على التراب التونسي.
و قال رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد “أردنا التأكيد على جاهزية قوات الأمن ونحييهم وندعوهم إلى مزيد اليقظة والعمل حماية للتراب التونسي”.  
هذا و تضع القوات الأمنية و العسكرية كامل جاهزيتها على الحدود مع الجارة ليبيا خاصة بعد تطور الأوضاع الأمنية هناك.

مقالات ذات صلة

إغلاق