الدستوري الحر يطالب بجلسة عامة حول موقف تونس من التدخل العسكري في ليبيا.

في مراسلة إلى رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي اليوم الإثنين 06/01/2020، طالبت كتلة الدستوري الحرّ بلزوم عقد جلسة عامة بخصوص موقف تونس من التدخل العسكري في ليبيا والاستماع إلى وزيري الدفاع الوطني والشؤون الخارجية.
مؤكدة وجوب الإستماع للوزيرين و إعلام الرأي العام بخفايا الموقف التونسي و التدابير اللازمة لحماية التراب الوطني، و توجب الإشارة إلى أنّ كتلة الدستوري الحرّ طالبت في مراسلة سابقة تاريخ 26 ديسمبر 2019 بعقد جلسة مماثلة، لكنّ رئاسة المجلس لم تتفاعل مع هذا الطلب.
واشارت المراسلة الى ما اعتبرته “صمت رئاسة الجمهورية” و”ضبابية الموقف التونسي” في موضوع خطير مثل هذا وعدم تقديم اي توضيحات بخصوص الزيارة غير المعلنة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان يوم الاربعاء 25 ديسمبر 2019 مرفوقا بوفد رفيع المستوى من بينه وزيري الدفاع والخارجية ورئيس جهاز الاستخبارات التركي .

مقالات ذات صلة

إغلاق