تونس تتلقى عرضا إستثماريا ضخما من الصين.

وجّه مستثمر صيني و أخرون تونسيون طلبا  لدفع استثمارات ضخمة في  مجال الفسفاط وذلك من خلال إعادة تدوير فضلات هذه المادة .
وأشارت دراسات إلى أن تلك الفضلات لا تقل سنويا عن 24 مليون طن، ويقع التخلص منها إثر غسل المادة الخام من الفسفاط، علما وأن  الشركة الحكومية  تعمل  بصفة متواصلة منذ  ما يناهز  130 سنة، لذا فإن فضلات الفسفاط  متواجدة  بكميات ضخمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق