قيس سعيّد: الكل سيمرّ ويمضي والدولة يجب أن تستمر وتبقى

أدى رئيس الجمهورية المنتخب قيس سعيّد اليمين الدستورية في جلسة عامة ممتازة حضرها أعضاء مجلس نواب الشعب القائم والرؤساء السابقون ورؤساء الحكومات السابقون، ورئيس الحكومة الحالي، وأعضاء الحكومة وممثلو الهيئات والمنظمات الوطنية، وعدد من الشخصيات الوطنية وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين بتونس.

ووضع قيس سعيد يده اليمنى على المصحف وقال الجملة المنصوص عليها في الدستور وهي كالتالي ” “أقسم بالله العظيم أن أحافظ على استقلال تونس وسلامة ترابها، وأن أحترم دستورها وتشريعها، وأن أرعى مصالحها، وأن ألتزم بالولاء لها”، في انتظار القاء خطاب 

ويذكر أنّ الجلسة استهلت بتلاوة لآيات من القرءان الكريم، رفع بعدها النشيد الوطذني التونسي ثم تلتها كلمة لرئيس البرلمان بالنيابة عبد الفتاح مورو.

مقالات ذات صلة

إغلاق